خاب أزلام التوراتية وعبّاد العجل ولله عطاؤك يا جميلة الشنطي

 
تاريخ النشر  :
شارك برأيكانشر تعليقك عن طريق
المزيد من المقالات

Close<%--اقرأ المزيد--%>المركز الفلسطيني للأعلام